مجلة العروض الشهرية

تعليق غير متوقع من سما المصري على فستان رانيا يوسف الفاضح..

203

لم تتمكن المصرية سما المصري من البقاء صامتة على الإطلالة المثيرة للممثلة رانيا يوسف، التي ظهرت بها في ختام مهرجان القاهرة، حيث نشرت صورة مركبة لهما معاً وعلقت بطريقة ساخرة عليها.
ونشرت الصورة على صفحتها على تطبيق “انستجرام” وكتبت عليها: “أنا محجبة بالنسبة لرانيا يوسف، طبعاً لو كنت أنا التي ظهرت بهذا الشكل، كانت الشرطة حضرت لباب المهرجان لاعتقالي بتهمة الإخلال بالآداب، وكان زمان محامين مصر كلهم بايتين في النيابات عشان يعملوا ضدي محاضر، وكان زمان الإعلاميين والصحافيين عاملين عليّ حفلة مدة 6 أشهر قدام”، مختتمة تعليقها بالقول: “معلش أنا بنت البطة السودة”.
ومن بعدها، نشرت المصري تسجيلاً صوتياً لها وهي تتحدث عن اطلالة رانيا وتقارنها بملابسها والهجوم المسبق عليها، وعلقت عليه قائلة: “على فكرة، الصوت كنت بدردش على الواتساب مع صحافي وما سمحت له بنشره، وأنا ممكن أقاضيه لأنه عيب هذا الامر رغم اني قد الكلام اللي قلته بس كان لازم يبقى أمين معي”.
وأضافت: “عيب على الصحافي وعيب يا رانيا اللي عملتيه. الناس بتشتم فينا أكثر ماهم بيشتمونا، مش ناقصين والنبي يا أختي، انتي لما لبستي مقفول في الافتتاح ما طلعتيش ترند فقلتي أعوض في الختام”.
وتابعت كلامها: “انا كنت بلبس مايوه على البحر كان بيطلع عين أهلي شتيمة من الناس، انتي طالعة بالاندر! انت كنتي ضاربة استروكس يا ولية، والله وسط فني ما يعلم بيه ربنا”.
من ناحية أخرى، أعرب سوشا مصمم فستان الفنانة رانيا يوسف فى حفل مهرجان القاهرة السينمائى، عن رفضه حملة الهجوم على الفنانة بسبب الفستان الذى ارتدته، مضيفا: “نفسى الناس تتطور، وأي فنانة بتطلع على السجادة الحمراء عارفة بتعمل إيه، أنا لا أتكلم عن العادات والتقاليد دلوقتى، ولكن علينا أن نطور من أنفسنا كما فعلت لبنان”.
وقال “سوشا” في مداخلة هاتفية لبرنامج “صباح الورد” عبر قناة TeN، اليوم السبت، إن “ملابس رانيا يوسف خلت الصحفيين والجميع يتحدث عنها”، متابعا: “رانيا يوسف عملت الصح وفستانها في مهرجان الافتتاح ممكن يبقى على الريد كاربت فى الخارج، واللي بيعملوا غلط على رانيا يوسف بيعملوا لايك على ليدى جاجا بره..برافو رانيا يوسف شابوه والله”.
يذكر أن رانيا يوسف ارتدت ثوب شفاف يكشف عن ساقيها، ما أثار حالة من الجدل والانتقادات الواسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، لا تزال أصداؤها تتردد منذ الخميس الماضي.
ومن المقرر أن تبدأ محكمة جنح الأزبكية محاكمة رانيا يوسف في 12 يناير المقبل بعد عدد من الشكاوى التي رفعها عدد من المحامين ضدها، متهمين إياها بارتكاب فعل علني فاضح والتحريض على الفسق والفجور وإغواء القُصّر ونشر الرذيلة بالمخالفة للأعراف والتقاليد والقوانين السائدة في المجتمع المصري.
وقد تواجه رانيا إثر ذلك عقوبة السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات حال إدانتها؛ إذ يقول عمرو عباس، أستاذ القانون الجنائي، إن الفنانة رانيا يوسف سوف تعاقب وفقًا لنص المواد “278 من قانون العقوبات، والمادة 1 والمادة 14 من القانون رقم 10 لسنة 1961 الخاص بمكافحة الدعارة”، والذي ينصّ على أنه يعاقب كل من قام بالدعوة أو التحريض على الفسق أو نشر الرذيلة.
وأضاف في تصريحات صحفية أن تلك العقوبة تتمثل في الحبس مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تقل عن 5 آلاف ولا تزيد على 10 آلاف جنيه.
يأتي ذلك بعد أن أصدرت نقابة المهن التمثيلية المصرية، مساء الجمعة، بيانًا تتوعد فيه بالتحقيق مع من تراه “تجاوز” في حق المجتمع، بينما ذكر المحامي نبيه الوحش، أن ما فعلته رانيا يوسف سقطة لا تغتفر على مر الأيام، مطالبًا نقابة المهن التمثيلية بوقفها عن العمل 3 أشهر على الأقل عقابًا لها على فستان المهرجان.
وأضاف الوحش في مداخلة هاتفية لبرنامج “انفراد” مع سعيد حساسين: سقطة من نقابة المهن التمثيلية ومفيش حاجة اسمها إصدار بيان إدانة، لكن يجب استدعائها للتحقيق، هذه امرأة تنشر الفسق والفجور أمام الميديا.
ونقلت وسائل إعلام محلية عن الفنانة رانيا يوسف، بأنه لم يتم استدعائها للتحقيق من جانب نقابة المهن التمثيلية على خلفية أزمة الفستان حتى الآن، وأضافت أنه لم يتحدث إليها أحد من مسؤولي النقابة بخصوص هذا الأمر، واكتفت بالقول: “ارتديت فستاناً بمهرجان سينمائي دولي مثلما يحدث في المهرجانات العالمية بالخارج”، رافضة التعليق على ما تعرضت له من انتقادات واسعة بهذا الشأن، موضحة أن ثوبها موضة حديثة تواكب طبيعة الحدث العالمي الذي يتابعه العالم، بينما انتقده النقاد ومصممو الأزياء لعدم مناسبته للذوق العام.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...
العربيةNederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoفارسیPortuguêsRomânăРусскийEspañolTürkçe
WhatsApp chat