مجلة العروض الشهرية

فيروس كورونا.. كل ما تريدون معرفته عن المرض

216

فيروس كورونا بدأ على نطاق واسع بالظهور في أواخر شهر ديسمبر عام ٢٠١٩، وبدأت تنتشر عدوى الجيل الجديد من هذا الفيروس في الصين، ووصلت حالات الوفاة إلى نحو ٤١ حالة، بينما وصل عدد المصابين بالمرض إلى حوالى ١٥٠٠.
تعرّفوا في الآتي إلى طرق الوقاية وأعراض فيروس كورونا، لتطمئنوا وتحموا أسركم:

فيروس كورونا المنتشر في الصين في الآونة الأخيرة، هو سلالة جديدة من الفيروس، لم يسبق التعرّف إليها من قبل، وهو واحد ضمن مجموعة فيروسات كورونا التي تصيب البشر، وتتراوح حدّتها بين البرد العادي وبين النزلة الرئوية.
أما سبب تسمية مرض كورونا بـ متلازمة الشرق الأوسط، فيعود إلى اكتشاف الفيروس لأول مرة في الممكلة العربية السعودية عام 2012، ويُعتقد أنّ مصدره حيواني، حيث بدأ من إصابة الجمال به. وبما أنّ أغلب أعراضه تنفسية، أُطلق عليه اسم متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

ينتقل فيروس كورونا بين البشر بالعدوى عن طريق التنفس، فيحدث في الأسرة وبين الأصدقاء وزملاء العمل والأماكن العامة المزدحمة. وتمتد مدة حضانة غالبية فيروسات كورونا بين الأسبوع والعشرة أيام، وفقًا لبيانات منظمة الصحة العالمية.

ووفقًا لصحيفة “بير” الصينية، فإنه يُعتقد أن تكون الخفافيش هي سبب الإصابة بالفيروس الجديد.

أما أعراض فيروس كورونا، فتتدرج حدّتها وفقًا لنوع الفيروس وجيله، وهي كالآتي:

  1. الحمّى
  2. السعال
  3. ضيق النفس والإجهاد العام.
  4. القيء والإسهال
  5. ارتفاع درجة الحرارة
  6. سيلان الأنف

في حال الإصابة تصبح الأعراض شديدة وغير محتملة بعد ٣ أيام من الإصابة بالمرض.وتسبب  الالتهاب الرئوي ، بحيث يصبح التنفس صعبًا من دون جهاز، وقد توقف بعض أجهزة الجسم عن العمل، مثل القلب والكلى، فتنتهي حياة المُصاب.

طرق انتقال فيروس كورونا يكون عبر:

  • الرذاذ المتطاير من المريض أثناء الكحة أو العطس.
  • لمس الأسطح والأدوات الملوثة بالفيروس، ومن ثم لمس الفم أو الأنف أو العين.
  • الأماكن العامّة المزدحمة وبالطبع مخالطة المصابين المباشرة.

يعتمد العلاج على التعامل مع أعراض المرض من ارتفاع درجة الحرارة وفقدان الشهية والرشح والكحة، وغيرها من أعراض نزلات البرد المعتادة ، وذلك عن طريق تناول الأدوية الخافضة للحرارة وأدوية الكحة، وتناول السوائل بكميات كافية، وأخذ قسط كافٍ من الراحة. أما في حال حصول مضاعفات كالفشل الرئوي أو الفشل الكلوي، فيتطلب الأمر العناية الطبية القصوى.

هذا وأعلنت صحيفة “بير” الصينية عن اكتشاف اللجنة الوطنية علاجًا لفيروس كورونا، سيكون في الأسواق بعد أيام قليلة. علمًا أنّ منظمة الصحة العالمية لم تعمّم أو تصدّق على الاكتشاف. مع التذكير أنّ فيروس كورونا يموت بعد 30 دقيقة في درجة حرارة 56 مئوية.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يتوفى 36 بالمئة تقريبًا من المصابين بالمرض، والذين تصل الإصابة لديهم إلى مراحل الفشل الكلوي الحادّ، ولا سيما المسنون والذين يعانون الأمراض المزمنة، مثل السرطان والسكري وأمراض الرئة.

حتى تاريخ كتابة هذا الموضوع، لا يتوافر لقاح للمرض موصى به من منظمة الصحة العالمية، ولم يتمّ فرض أية قيود على السفر والتنقل بين البلدان بسبب المرض.

إنما يُنصح باتّباع التعليمات التالية لحماية نفسكِ وأسرتكِ من مرض كورونا:

  • غسل اليدين جيدًا وباستمرار بالماء والصابون أو المواد المطهّرة الأخرى، خصوصًا بعد السعال أو العطس، واستخدام دورات المياه، وقبل وبعد التعامل مع الأطعمة وإعدادها.
  • استخدام المناديل الورقية عند السعال أو العطس وتغطية الفم والأنف به، ثمَّ التخلص منها في سلة النفايات. وإذا لم تتوافر المناديل، فيفضل السعال أو العطس على أعلى الذراع وليس على اليدين.
  •  تجنّب ملامسة العينين والأنف والفم باليد قدر المستطاع، فاليدان يمكن أن تنقلا الفيروس بعد ملامستها للأسطح الملوثة بالفيروس.
  •  وضع الكمامات الطبية في أماكن التجمعات والازدحام مثل العمرة.
  • الحرص على اتّباع العادات الصحية الأخرى كالتوازن الغذائي والنشاط البدني وأخذ قسط كافٍ من النوم.
  •  المحافظة على النظافة العامة.
  • تجنّب الاحتكاك بالمصابين قدر الإمكان.
  • مراجعة الطبيب عند الضرورة، ومتابعة ما يستجدُّ من معلومات حول المرض من قبل وزارة الصحة.
قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...
العربيةNederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoفارسیPortuguêsRomânăРусскийEspañolTürkçe
WhatsApp chat