مجلة العروض الشهرية

ابنة جينيفر لوبيز تخطف الأنظار من والدتها

202

على الرغم من النجاح الباهر الذي حققته النجمة العالمية شاكيرا والنجمة ​جينيفر لوبيز خلال العروض الخيالية التي شهدها المسرح في المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأميركية، إلا أن ابنة الأخيرة تمكنت من سرقة الأضواء منها.
وفي التفاصيل، تمكنت إيمي ماريبيل ابنة لوبيز من زوجها السابق المغني مارك أنتوني من خطف الأنظار بعدما شاركت والدتها الغناء على وقع أغنية والدتها الشهيرة “Let’s Get Loud”، لتحصد الثناء من معظم المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن ضجّت المواقع بالفيديو الذي ظهرت به.

ولم يقتصر الأمر على الحضور ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بل العديد من النجوم عبروا عن إعجابهم بأدائها من ضمنهم والدها أنتوني.
يشار إلى أن جينيفر لوبيز، كانت قد نشرت في السابق العديد من الفيديوهات لابنتها البالغة من العمر 11 عاماً وهي تغني على صفحتها في إنستقرام، لتعرب عن جمال صوت ابنتها وثقتها بنفسها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...
العربيةNederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoفارسیPortuguêsRomânăРусскийEspañolTürkçe
WhatsApp chat