مجلة العروض الشهرية

أطعمة تساعد على إزالة الكرش

251

تقف مجموعة من العوامل خلف ظهور الكرش، الذي يشوّه شكل الجسم، وعلى رأسها نوعيَّة النظام الغذائي المتبع. وللتخلّص من مشكلة الكرش، لا بدَّ من اتباع نظام غذائي صحِّي يحتوي على أطعمة تساعد في إزالة الكرش، وإذابة الدهون المتراكمة فيه. وفي الآتي، لمحةٌ عن هذه الأطعمة.

أطعمة تساعد على إزالة الكرش وحرق الدهون

• الخضراوات الخضراء: الخضراوات ذات الأوراق الخضراء، كالبقدونس والجرجير والسبانخ والخس والكرفس… غنيَّة بالفيتامينات والمعادن، كما أنَّها خالية من السعرات الحراريَّة. وهي تمنح الجسم عنصر الماء، بدون أن تخزن فيه، بعكس أنواع الخضراوات الأخرى. ومن فوائد تناول الخضراوات الخضراء: تليين المعدة، ممَّا يُخلِّص من الإمساك أو انتفاخ المعدة.

• الشوفان: يعدّ الشوفان من الأطعمة الفعَّالة في منح الجسم الطاقة المطلوبة في بداية اليوم، بدون زيادة في الوزن تذكر، وبالتالي هو يُخلّص من الكرش. فالشوفان وجبة غذائيَّة متكاملة تُعزِّزالشعور بالشبع طويلًا، وتُعزّز أيضًا عمليَّة التمثيل الغذائي، وإحرق الدهون في الكرش؛ لاحتوائها على الألياف القابلة للذوبان.

• الأطعمة الغنيّة بالدهون غير المشبعة: يعتقد بعض الأفراد، الذين يتبعون حميات غذائيَّة هادفة الى فقدان الوزن، بأن الدهون بأنواعها ترتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض كثيرة، ومنها السمنة. وفي الحقيقة، يعدُّ بعض أنواع الدهون كذلك بالفعل، ولكنَّ البعض الآخر، وبخاصَّة الأطعمة الغنيَّة بالدهون غير المشبعة، كالمُكسَّرات، والأفوكادو، وسمك السلمون، وزيت الزيتون، تعتبر مصدرًا مفيدًا للصحَّة، وهي تُقلّل الدهون في منطقة الكرش، لا سيَّما عند تناولها باعتدال.

• اللوز: يزخر اللوز النيء بالألياف، التي تحدّ من الشعور بالجوع طويلًا. وفي هذا الإطار، كانت دراسات علميَّة صادرة في سنة 2007 عن الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية، أثبتت أن حبات اللوز لا تُراكم الدهون في البطن بأي شكل من الأشكال. لذا، ينصح خبراء التغذية بتناول حفنة من حبَّات اللوز، يوميًّا، في الوجبة الخفيفة (سناك).

• زيت الزيتون البكر: يحتوي زيت الزيتون البكر على دهون غير مشبعة، ومُساعدة في خسارة الوزن، والتخلُّص من الكرش؛ وذلك لغناه بحمض الأوليك الذي يعمل على تكسير الدهون الموجودة في الجسم، والتقليل أيضًا من نسبة الكوليسترول في الدم.

• خلّ التفاح: يُحفِّز خلّ التفاح عمليَّة التمثيل الغذائي، ويقلّل من إنتاج الكبد للدهون والسكَّر؛ لاحتوائه على حمض الخليك. وهو يكبح الشهيَّة، وفق دراسة تشير الى أن حمض الخليك يقمع المراكز المسؤولة عن الشهيَّة في الدماغ، وبالتالي يقلّل من تناول الطعام. كما أنَّه يُساهم في تذويب الدهون المتراكمة في الجسم، خصوصًا في منطقة الكرش. ويعتبر من أفضل الطرق للتخلّص من السموم العالقة في الجسم.

• الشاي الأخضر: هو يطرد السوائل الزائدة من الجسم، ممَّا يساعد في الحدِّ من انتفاخ البطن، وبالتالي يُسرّع عمليَّة الهضم، وإحراق الدهون المتراكمة في الجسم.

• عصير التوت: يحتوي عصير التوت على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، والفيتامين “ج”، ممَّا يُخلِّص من السوائل الزائدة التي تتسبّب بانتفاخ البطن، وبالتالي الحصول على بطن أملس.

• الهليون: يُخلِّص هذا الصنف من الخضراوات من الدهون المتراكمة في منطقة الكرش؛ لغناه بالفيتامينات “أ” و”ب” المركَّب و “ج” و”هـ”، وبالزنك والبوتاسيوم اللذين يساعدان في التخلص من السوائل الزائدة في الجسم.

• الطماطم: تُحارب الطماطم دهون البطن؛ لاحتوائها على هرمون بروتيني يسمى الـ”ليبتين”، الذي يُنظّم مُعدَّل الهضم، ومستوى الشهيَّة، ممَّا يلعب دورًا رئيسًا في خسارة الوزن، والتخلّص من الكرش.

• الثوم: يحتوي الثوم على مضادات للأكسدة، وعلى مادة كيميائيَّة طبيعيَّة تسمى الـ”أليسين”، وهذه الأخيرة تتفاعل مع الدم لخلق منتج قادر على قتل البكتيريا الضارَّة، وتخليص الجسم من العديد من الفيروسات. فالثوم يؤدي دورًا هامًا في تنظيف الأمعاء، والتخلّص من الانتفاخ والغازات. ولذا، ينصح خبراء التغذية بإضافة بعض فصوص الثوم إلى الطعام، قبل تقديمه مباشرة، للحصول على القدر الأكبر من فائدتها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...
العربيةNederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoفارسیPortuguêsRomânăРусскийEspañolTürkçe
WhatsApp chat