مجلة العروض الشهرية

حكاية سيدة مع المكياج.. 5 أشهر زواج حتى الطلاق

138

من الطبيعي أن تهتم المرأة بمظهرها، وعلى وجه الخصوص العروس، لكن ليس طبيعياً أن تصاب المرأة بهوس وحب المكياج بطريقة فجة قد تتسبب في نسف حياتها الزوجية من الأساس، ما تقدم كان سبباً في إصابة زوج ثلاثيني بحالة من الملل واليأس من تصرفات زوجته، وحبها لأدوات التجميل وإنفاقها أموالاً كبيرة على شرائها، انتهى الأمر إلى إقامة الزوج دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، يطلب فيها تطليق زوجته؛ مدعياً أنها تحب المكياج أكثر منه.

وقال الزوج «سامح» 30 سنة: “اكتشفت أن زوجتي لم تحببني قط؛ بل كانت تطمع في أموالي، وحينما بدأت في محاسبتها على الأموال التي تنفقها، غضبت وتركت المنزل، عايزه تمشيني على مزاجها وتصرف مرتبي على المكياج؛ فمنذ 5 أشهر هي عمر زواجنا، ظننت أن زوجتي تحبني لتظاهرها أمامي بالحب والالتزام الديني والأخلاقي، ورغم ذلك لم تكن تنظر إلا لمظهرها أمام الآخرين فقط وعدم الاكتراث بي، رغم كوننا بمجتمع شرقي له عادات وتقاليد توصي باحترام الزوج؛ لذلك قررت الانفصال عنها بكل الطرق؛ لعدم قناعتها بما أقوله لها”.
وأضاف الزوج في دعواه: ذات مرة ذهبنا للتسوق بمول شهير بعد حصولي على راتبي الشهري، وبعد ساعات قليلة من التسوق لم تجلب زوجتي مستلزمات المنزل؛ بل كانت أولوياتها هي شراء أدوات التجميل الجديدة والغالية، وانتظرت حتى انتهت من ذلك، وطالبتها بإعادة جزء من الأدوات التي قامت بشرائها لعدم مقدرتي على ثمن ذلك حينها؛ فرفعت صوتها وتركتني وعادت إلى المنزل.

وتابع الزوج: قمت بجلب بعض المستلزمات المنزلية، وعقب العودة فوجئت بزوجتي تطالبني بإعطائها 4 آلاف جنيه لتشتري احتياجاتها الشخصية، وبعد الجلوس معها لمعرفة السبب، وجدتها تفكر بطريقة غير مقبولة؛ فتحدثت معها كي تعيد تفكيرها، لكنها لم تقبل طريقتي واحتجزت نفسها بالغرفة، وفي الصباح تركت منزل الزوجية، عندها قررت إقامة دعوى فسخ عقد زواجها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
جاري التحميل...
العربيةNederlandsEnglishFrançaisDeutschItalianoفارسیPortuguêsRomânăРусскийEspañolTürkçe
WhatsApp chat